الرئيسية       أرسل مقالا       الارشيف       من نحن       اتصل بنا

تاريخ التصوف الاسلامي
طرق و أعلام الصوفية
عبادات و علوم الصوفية
بيوت الله و مقامات الصالحين
سين جيم التصوف
منوعات صوفية

التصوف في عصر العولمة
التصوف و الثقافة العالمية
المراة ما لها و ما عليها

فكر و ثقافة
قضايا و حوارات

أخبار-مهرجانات-دعوات
علوم و تكنولوجيا



طرق و أعلام الصوفيةمن أعلام أل الغوانمة بني شيخ الاسلام غانم  بن علي

من أعلام أل الغوانمة بني شيخ الاسلام غانم بن علي

1-الشيخ مازن الغوانمة شيخ الاسلام وقاضي القضاة القطب الرباني والفرد الصمداني والعلامة الأوحد والفهامة الأمجد القدوة الحجة الملك المحقق البدر الأمير غانم بن علي بن ابراهيم بن عساكر بن الحسين المقدسي الحنفي السعدي العبادي الخزرجي الانصاري. ولد في بورين عام (562)هـ, وشارك في تحرير بيت المقدس مع صلاح الدين الأيوبي, حيث كان أمير سرية في جيش التحرير, ولاه صلاح الدين مشيخة الحرم القدسي الشريف وامامته والقضاء ومشيخة الخانقاه الصلاحية في بيت المقدس وقد قطعها عليه وعلى نسله من بعده لطول الزمان, حفظ القرآن وتلاه على الناس عرف بعلمه الجليل وفقهه الواسع وتواضعه بين الناس. توفي في دمشق ودفن في جبل قاصيون في أواسط القرن السابع الهجري.
2- شيخ وامام الحرم القدسي موسى بن غانم المقدسي ولد في بيت المقدس وتولى مشيخة الحرم القدسي الشريف وامامته ومشيخة الخانقاه الصلاحية ثم انتقل الى دمشق ليدرس على علمائها الفقه والحديث, كان شيخا من شيوخ الجامع الاموي في دمشق, حفظ القران وعلمه للناس ونقل الحديث النبوي. توفي ودفن في دمشق.
3- لموحد لله تعالى احمد بن غانم المقدسي هو الشيخ الجليل والعلامة الفقيه والناسك العابد أبو العباس الغانمي ولد في بيت المقدس وتعلم فيها وأخذ عن علمائها, كان شيخا جليلا منقطعا عن الناس، مشتغلا بأوراده وأذكاره وتلاوته، لايضيع أوقاته في شئ من أمور الدنيا، لا يتطلع إلى مشيخة أو رئاسة أو منصب, وكان للناس فيه اعتقاد عظيم فكان وليا من أولياء الله الصالحين. توفي في بيت المقدس ودفن في تربة آل الغوانمة.
4- لشيخ الزاهد العابد الناسك عيسى بن غانم المقدسي من أولياء بيت المقدس الصالحين, ولد وتربى في بيت المقدس, عرف عنه الصلاح والتقوى والورع الشديد, كان شديد التواضع يقوم الليل ويذرف الدموع خشية من الله سبحانه وتعالى, وكان للناس فيه اعتقاد عظيم. توفي في بيت المقدس ودفن في تربة أل الغوانمة.
5- شيخ الشيوخ سليمان بن غانم المقدسي كان سليمان شيخ شيوخ بيت المقدس, لم تعرف بلاد الشام شيخا أفضل منه, تولى مشيخة الحرم القدسي الشريف وامامته طوال حياته. توفي في القدس ودفن في تربة آل الغوانمة.
6- شيخ الاسلام أبو الجود بن غانم المقدسي. هو شيخ الحرم القدسي الشريف جمال الدين بن القطب غانم المقدسي, كان شيخا من شيوخ الاسلام في عصره, عرف عنه الحزم والشدة والشجاعة له مواقف كثيرة خلدها التاريخ منها ان قام الأمير ناصر الدين ابن النشاشيبي بتجديد عمل الرصاص على ظاهر الجامع الاقصى وفك الرصاص القديم ثم ركب رصاصا جديدا, ولم يكن كالأول في حسن الصناعة والأتقان, وكان الصانع له رجلا من أهل الروم, ثم هم الأمير ناصر الدين ان يفك الرصاص عن ظاهر قبة الصخرة ويجدده كما فعل بالجامع الأقصى فمنعه شيخ الاسلام جمال الدين أبو الجود بن غانم شيخ الحرم من ذلك وقام في ذلك أعظم قيام وكان توفيقا من الله تعالى فان الرصاص القديم الموجود الى الان أولى وأحسن من المسجد الذي عمل بالاقصى. توفي في بيت المقدس ودفن في مقبرة مأمن الله. 7- الشيخ العلامة الكبير شمس الدين محمد بن غانم المقدسي هو أبو عبد الله محمد بن سليمان بن غانم المقدسي, سبط القطب الرباني الحجة غانم المقدسي, عرف عنه الورع والتقوى والكرم, برع في علوم الدين والقفه والانشاء والادب, قرر له السلطان قلاوون بمرسوم اصدره برسم زاويته في كل شهر غرارتين من القمح, وكان تاريخ اصدار ذلك المرسوم عام (680)هـ. وقد توفي عام (700)هـ في القدس ودفن في مقبرة باب الرحمة.
8- القاضي العادل ابراهيم الغانمي المقدسي هو: الشيخ ابراهيم بن احمد بن محمد بن سليمان بن غانم المقدسي, ولد في دمشق سنة (699)هـ واشتغل ومهر بالأدب والانشاء وهو صاحب دعابة ونوادر وتواضع. توفي عام(761)هـ في بيت المقدس ودفن في مقبرة مأمن الله.
9- الشيخ العالم العارف بالله غانم بن عيسى بن غانم المقدسي سبط حجة الزمان وقاضي المكان غانم بن علي, شيخ الصوفية في عصره وكان شيخ الخانقاه الصلاحية والحرم القدسي الشريف في بيت المقدس, له نظم رائق كثير. توفي عام (770)هـ في بيت المقدس ودفن في مقبرة مأمن الله.
10- قاضي القضاة المستضيء بنور الله بن غانم المقدسي هو: الشيخ عيسى بن غانم بن عيسى بن غانم المقدسي, كان قاضي قضاة القدس له شأن عظيم فيها, وصاحب كلمة حق لا يخشى لومة لائم وحكم عدل لا يعرف الظلم له سبيل, تولى قضاء بيت المقدس سنين طويلة. توفي ودفن في مقبرة مأمن الله.
11- مفتي بيت المقدس شرف الدين الغانمي المقدسي هو: الشيخ العلامة أبو الروح عيسى بن شيخ الاسلام جمال الدين أبو الجود بن غانم المقدسي, مفتى بيت المقدس وشيخ الخانقاه الصلاحية ومن قضاتها المعروفين, هو الذي حكر ارض البقعة في ظاهر القدس الشريف الجارية في وقف الخانقاه الصلاحية عام (793)هـ, حيث أراد بذلك زيادة ريعها وترغيب الناس فيها. توفي في القدس عام(797)هـ ودفن في مقبرة مأمن الله.
12- سيف الدين بن غانم المقدسي هو: الشيخ أبو بكر بن الشيخ القدوة حسن بن القطب غانم المقدسي, كان شيخ الخانقاه الصلاحية, عرف عنه التصوف والزهد والورع الشديد فكان لا ينام الليل وهو يبكي خشية من الله.
13- الشيخ شمس الدين محمد الغانمي هو: الشيخ الامام محمد بن أبي بكر بن حسن بن غانم المقدسي, درس في بيت المقدس وتعلم على شيوخ عائلته المعروفة بعلمها وفقهها, توفي شابا بعد ان ولي مشيخة الحرم وامامته بعدة أيام.
14- الشيخ الفاضل الغانمي هو: الشيخ عبد الرحيم بن الشيخ أبو بكر بن حسن بن غانم المقدسي, تولى خطابة وامامة الحرم القدسي الشريف بعد وفاة اخيه الشيخ شمس الدين محمد بأشهر قلائل وتوفي بعد عامين من ذلك في نفس يوم وفاة اخيه الذي يصادف يوم ولادتهما أيضا, ودفن بجانب أخيه وأبيه في تربة بني غانم.
15- الشيخ شرف الدين الغانمي هو: الشيخ عيسى بن شيخ الحرم موسى بن القطب القدوة غانم بن علي, كان شيخا متواضعا حليما حسن الخلق واسع العلم كثير الاعتكاف, وقد كان ملازما للشيخ سيف الدين أبو بكر مصاحبا له.
16- الشيخ الحرم العلامة ناصر الدين الغانمي المقدسي هو: الشيخ أبو عبد الله محمد بن حسام الدين أبو الربيع سليمان بن حسن بن شيخ الحرم موسى بن حجة الزمان غانم المقدسي, كان شافعيا ملقبا بناصر الدين, ولد عام (707)هـ في بيت المقدس, حدث في القدس وغيرها من بلاد الاسلام وكان شيخ بيت المقدس. وقد تبين من حجة ممهورة بتوقيع قاضي القضاة علاء الدين أبو الحسن علي القونوي الشافعي قاضي دمشق انه عين شيخ الحرم القدسي الشريف بأمر سلطاني في يوم الجمعة ثامن شوال سنة تسع وعشرين وسبعمائة. توفي عام (770)هـ في بيت المقدس ودفن في مقبرة باب الرحمة.
17- الشيخ الامام جمال الدين الغانمي هو: الشيخ الامام العلامة الفقيه جمال الدين عبد الله بن ناصر الدين ابي عبد الله محمد بن حسام الدين أبي الربيع سليمان بن حسن بن شيخ الحرم موسى بن القدوة غانم المقدسي الشافعي, كان شيخا من شيوخ بيت المقدس في سنة (771)هـ. توفي في بيت المقدس ودفن في مقبرة مأمن الله.
18-الشيخ والخطيب الأوحد بدر الدين بن غانم المقدسي هو: الشيخ الأوحد والعالم العارف بالله بدر الدين محمد بن الشيخ جمال الدين عبد الله بن ناصر الدين ابي عبد الله محمد بن حسام الدين أبي الربيع سليمان بن القدوة حسن بن شيخ الحرم موسى بن القدوة غانم المقدسي الشافعي, كان شيخ وامام وخطيب الحرم القدسي, مما عرف عنه أن صوته كان يصدع خارج أسوار الحرم اثناء الخطبة.
19- البرهان القدوة المحقق ابراهيم بن غانم المقدسي هو: قاضي القضاة وشيخ الشيوخ برهان الدين ابو اسحاق ابراهيم بن القاضي العادل احمد بن البدر غانم بن علي, ولد عام(780)هـ, شيخ الشيوخ وشيخ الخانقاه الصلاحية في بيت المقدس وكان يعرف بابن غانم او الغانمي نسبة لغانميته المتصلة بالحجة غانم بن علي, اخذ العلم عن علماء زمانه وكان متحدثا مفوها صاحب صوت قوي ومسموع, وكان من اكبر الأعيان المعتبرين في بيت المقدس حيث لم يتولى الخانقاه الصلاحية ومشيختها احد مثله, فهو الذي عمرها واقام نظامها فعمر فشيد المنارة واقام البوابة الكبرى فيها, والدركاه التي بداخلها والايوان الكائن بصدر الدركاه والمحراب السفلي وعمر غالب المسقفات, ثم ولى ابنه في مشيخة الخانقاه والنظر عليها عام (836)هـ. توفي عام (839)هـ في بيت المقدس ودفن في تربة آل الغوانمة.
20- شيخ الشيوخ نجم الدين بن غانم المقدسي هو: الشيخ الفقيه محمد بن البرهان ابراهيم بن احمد بن محمد بن سليمان بن القطب غانم المقدسي, ولد سنة (814)هـ, استقر بمشيخة الخانقاه الصلاحية بعد وفاة والده البرهان ثم نزل عن نصفها للشيخ عماد الدين بن جماعة. توفي في بيت المقدس عام(869)هـ ودفن في مقبرة باب الرحمة.
21- الشيخ شمس الدين أبو البركات الغانمي المقدسي والمعروف ايضا بزين الدين محمد بن نجم الدين محمد بن البرهان ابراهيم بن احمد بن محمد بن سليمان بن القدوة غانم بن علي, استقر في المشيخة بعد وفاة والده (870)هـ وتولى مشيخة وامامة الحرم القدسي الشريف بعدها بعامين. توفي في القدس الشريف عام(878)هـ ودفن في تربة آل الغوانمة.
22- شيخ الاسلام ومفتي المكان والزمان البدر ابن بنانة الغانمي المقدسي هو: العالم العلامة الفقيه المبجل عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن احمد بن علي بن احمد بن القطب الرباني غانم بن علي, يعرف بابن بنانة او بابن غانم وهو اكثر نسبة لنسبه الغانمي, ولد في بيت المقدس عام (786)هـ وقرء فيها القران الكريم بالسبع ودرس النحو والصرف والفرائض والفقه والمعاني والبيان, وارتحل الى المغرب وتونس والجزائر واجتمع بالعلماء والفقهاء ثم عاد الى بيت المقدس ومنها توجه نحو بلاد المشرق وطاف كل البلاد ما بين بلاد الافغان وفلسطين واجتمع بكبار علماء زمانه ثم عاد الى بيت المقدس واقام فيها مدة من الزمن ثم ارتحل الى اسيا الصغرى وفيها طلبه السلطان العثماني مراد للاجتماع به والتفقه من علمه الواسع ومن ثم عاد الى بيت المقدس لآخر مرة, وعاود الترحال الى القاهرة عام (856)هـ وقطن فيها, عرف عنه الخير والشجاعة والصلاح والتقوى. ومن مؤلفاته النفيسة شفاء المتألم في آداب المعلم والمتعلم. توفي في القاهرة ودفن فيها وله فيها مقام شهير.
23- شيخ الشيوخ القاضي سراج الدين بن غانم المقدسي هو: قاضي قضاة بيت المقدس عبد الله بن محمد بن محمد بن غانم بن الجمال بن ناصر الدين من أعقاب الحجة غانم بن علي المقدسي, ولد في القدس عام(801)هـ, كان من شيوخ بيت المقدس المقدرين, تولى مشيخة الخانقاه الصلاحية والحرم القدسي الشريف وعرف عنه الكرم والزهد. توفي في القدس عام(890)هـ ودفن في تربة بني غانم (الغوانمة).
24- الشيخ الامام الأوحد العارف بالله فخر الدين الغانمي المقدسي هو: مفتي بيت المقدس محمود بن عبد الله بن محمد بن محمد بن غانم ناصر الدين بن الجمال بن ناصر الدين الغانمي نسبة للقدوة غانم المقدسي, ولد عام (827)هـ في بيت المقدس فحفظ القرآن الكريم واخذ الفقه وعلوم الحديث من كبار علماء عصره في القاهرة ودمشق وبغداد وباشر مشيخة وامامة الحرم القدسي الشريف ومن ثم استقر في مشيخة الخانقاه الصلاحية والصوفية. توفي في بيت المقدس ودفن في مقبرة بني غانم.
25- الأمير الوزير سيف الدين العزيز الغانمي المقدسي. هو: أبو المنذر عبد القادر بن محمد بن علي بن غانم من أعقاب القطب الرباني غانم المقدسي, عرف بسيف الدين والعزيز لمناعته وعزته في الحق, من امراء بيت المقدس ووزرائها المبجلين ومن اصحاب الرأي والقرار فيها, كان من أصحاب الثروات قليلة المثيل في بيت المقدس, عرف عنه الكرم والشجاعة المفرطة حيث كان يفرق المال في الطرق والسبل ويدافع عن الضعيف وينصر المخذول. توفي قي بيت المقدس ودفن في مقبرة مأمن الله.
26- الشيخ الفاضل الناسك علاء الدين بن غانم المقدسي وهو: أبو الحسن علي بن محمد بن سليمان بن الحجة البدر غانم بن علي, وهو أحد الكتاب المشهورين بالفضائل وحسن الترسل وكثرة الأدب والاشعار والمروءة التامة, ولد في بيت المقدس وعاش فيها حفظ الفرآن والحديث بعد سماعة من كبار علماء الشام, كان محبوبا بين الناس متواضعا زاهدا, كان الناس يقصدونه بالامور الهامة والحرجة, وكان كثير الاحسان الى الخاص والعام. توفي في مرجعه من الحج في منزلة تبوك.
27- الشيخ العالم الشهاب بن غانم المقدسي هو: شيخ عصره الامام شهاب الدين احمد بن محمد بن سليمان بن القطب الرباني والفرد الصمداني غانم بن علي المقدسي, ولد في بيت المقدس بعد أخيه بعام, كان شيخا جليلا عالما ورعا بارعا في علوم الفقه والحديث الشريف. توفي في بيت المقدس بعد أخيه بعام ودفن في مقبرة باب الرحمة.
28- شيخ الاسلام الأوحد والخطيب الموحد والعلامة الأوحد والفهامة الأمجد ومفتي المكان والزمان نور الدين الحنفي بن غانم المقدسي هو: شيخ الاسلام وشيخ شيوخ عصره وقاضي قضاة الشام ومصر حجة الزمان والمكان علي بن الأمير شمس الدين محمد بن قاضي القضاة بدر الدين علي بن شيخ الاسلام خليل بن القاضي العادل عيسى بن محمد بن شيخ الحرم القدسي سراج الدين موسى بن البرهان شيخ الخانقاه الصلاحية ابراهيم بن شيخ الشيوخ احمد بن شيخ الشيوخ علي بن الشيخ احمد بن القطب الرباني والفرد الصمداني غانم بن علي المقدسي, ولد في بيت المقدس عام (920)هـ ونشأ وتوفي في القاهرة عام(1004)هـ, عرف بنور الدين الحنفي, ذكره صاحب خلاصة الأثر(بالعالم العلامة الكبير الحجة مقطوع النظير الرحلة القدوة رأس الحنفية في عصره وامام ائمة الدهر على الاطلاق), تولى مناصب تدريسية عالية ورفيعة, رحل الى بيت المقدس بلده الأصلي ثلاث مرات, لا نثر ونظم ومؤلفات لا تعد ولا تحصى, كما ذكره المناوي في كتابه طبقات الاولياء (يقوم الليل في عبادة رب العالمين وينام النهار بعد التوقيع على اسئلة المسلمين وبير الفقراء ويتحيل على كتمان أمره وكان يفرق الذهب والفضة على الفقراء ويحافظ على ستره, وكان يجتمع مع الفقراء ويحبهم ويحبوه ويعرفهم ويعرفوه ويكرمه الحاضر والبادي وكم له من أيادي بيضاء على أهل مصر والشام), ومن العلماء الذين أخذ عنهم: محمد بن ابراهيم السديسي واحمد بن عبد العزيز بن علي الفتوحي واحمد بن يونس الحلبي وناصر الدين الطبلاوي والشهاب الرملي ومحمد بن عبد القادر المعروف الأمير وعيسى الصفوي ومحمد السكندر. ومن الشيوخ الذين أخذوا عنه: الشهاب الغنيمي وأبو المعالي الطالوي والدمشقي والشهاب الخفاجي وغيرهم الكثير. مهر في امور كثيرة وولي امامة الأشرفية ومشيختها ومشيخة الاقراء في مدرسة السلطان حسن وأبدع بتدريس الصرغتمشية وافتى وقضى بين الناس مدة حياته, ومن كتبه ومؤلفاته: اغاثة اللهفان، الرمز في شرح نظم الكنز، بغية المرتاد في تصحيح الضاد، رسالة في اصطلاحات الصوفية، مجموع منتخب في مصائد الشيطان، وغيرها الكثير الكثير. ومما قيل فيه بعد وفاته التي تبعت وفاة الرملي: لما قضى الرملي شيخ الورى من كان يملي مذهب الشافعي ثم تلاه بن غانم المقدسي حاز علوم الصحب والتابعي فقلت في موتهما أرخا مات أبو يوسف والغانمي. 29- الخطيب الشيخ الزاهد العارف بالله بن غانم المقدسي هو: الشيخ العابد الناسك التقي عبد الله بن علي بن ابراهيم الغانمي من اعقاب القطب الحجة غانم بن علي المقدسي, ولد في بيت المقدس وعاش فيها عرف عنه الزهد وكثرة الصوم والصلاة, له أشعار رائعة وكلام قوي ومؤثر في علم التصوف, وانتقل ليعيش في نابلس فمات ودفن فيها, وله زاوية ومقام معروف فيها.
30- شيخ الشيوخ الواعظ عز الدين بن غانم المقدسي هو: الشيخ الواعظ عبد السلام بن احمد بن غانم المقدسي من أسباط القدوة الملك غانم بن علي المقدسي, الواعظ المطبق والشاعر الفصيح الذي نسج على منوال ابن الجوزي وأمثاله, مقطوع النظير في بلاد العرب والمسلمين, وقد أورد له قطب الدين أشياء حسنة مليحة كثيرة وكان له قبول كبير عند الناس, واعظ مبرز في الوعظ والنثر, مؤلف كتاب (كشف الأسرار عن حكم الطيور والأزهار) وهو كتاب رائع يشتمل على تأملات في الطبيعة وحوار مع الأطيار والأشجار والأزهار بنثر شعري رقيق عذب يخطف القلوب ترجم الى عدة لغات منها الألمانية والفرنسية والانكليزية. تكلم مرات عدة أمام الكعبة المشرفة في مكة المكرمة وخطب في الناس وحدثهم هناك, وفي أحد المرات كان من الحضور شيخ الاسلام تاج الدين بن الفزاري والشيخ العلامة تقي الدين جبير السلمي والشيخ الكبير ابن عجيل من اليمن وغيرهم من عظماء علماء الاسلام فخطب وأجاد وأبلغ وأحسن, وقد نقل عنه خطبته والمجلس الشيخ تاج الدين بن الفزاري وقيلا وقتها أن الواعظ العلامة عز الدين عبد السلام كان قد بلغ من العمر (85) عاما وقد توفي عام (678)هـ. ومن كتبه الكثيرة: شجرة المعارف والأحوال وصالح الأقوال والأعمال كشف الأسرار عن حكم الطيور والأزهار تفليس ابليس وهو مناظرات مع الشيطان حل الرموز في التصوف الروض الأنيق في المواعظ .
31- الخطيب المفوه زين الدين الغانمي المقدسي هو: الشيخ والخطيب أبو عبد محمد الغانمي المعروف بزين الدين الغانمي نسبة لشيخ الاسلام غانم المقدسي, كان شابا فاضلا تتلمذ على يد الشيخ الأمين شهاب الدين الشهرزوري, كان حسن الطريقة له يد بيضاء في التفسير وله تفسير على طريقة التصوف, وهو خطيب مفوه متحدث لبق عرف عنه الصدق والشجاعة في قول الحق, محمود السيرة عطر السمعة وفيه لطافة وظرف ورقة.
32- قاضي القضاة العادل الغانمي المقدسي هو: الشيخ العلامة أبو عبد الرحمن عبد الله بن عمر من أعقاب القطب الرباني والفرد الصمداني غانم بن علي المقدسي, كان شيخ الاسلام في عصره وقاضي قضاة افريقيا, عرف عنه الحزم والعدل وطلاقة اللسان والفصاحة.
33- الشيخ الورع تقي الدين بن غانم المقدسي هو الامام الزاهد والشيخ العابد بنان بن صخر بن الشهاب موسى من أعقاب الحجة القدوة غانم المقدسي, مفتي بيت المقدس وامام الحرم, ولد في بيت المقدس وأخذ عن علمائها, توفي فيها ودفن في مقبرة باب الرحمة.
34- شيخ الشيوخ سراج الدين عمر الغانمي المقدسي هو: شيخ شيوخ الشام ومصر العالم العلامة عمر بن الأمير أنس بن البدر عبد الرحمن من أعقاب البدر غانم بن علي, ولد في بيت المقدس وتولى مشيخة الحرم القدسي والخانقاه الصلاحية وكان من العباد الزهاد في بيت المقدس. توفي في بيت المقدس ودفن في مقبرة باب الرحمة.
35- قاضي القضاة المنتصر بالله الغانمي المقدسي هو: القاضي الجليل المنتصر بالله زيد بن الأمير محمد من سلالة القدوة غانم المقدسي, ولد في بيت المقدس عام (1001)هـ, تتلمذ على يد شيوخ بيت المقدس وعلمائها, عرف عنه الشجاعة والكرم بالاضافة الى العلم الواسع والقلب الخاشع.
36- الخازندار الأمين الغانمي المقدسي هو: الوجيه عبد الدايم بن احمد بن نور الدين علي من سلالة البدر غانم المقدسي, كان مسؤول جباية القدس الشريف وضواحيها في العهد العثماني ومن ثم عين خازندار سنجق القدس الشريف بمرسوم سلطاني بما يعرف بالفرمان واطلق عليه لقب الأمين لأمانته ونزاهته, اتهم بالتعامل مع معارضي الدولة العثمانية في انتفاضة القدس أو انتفاضة نقيب الأشراف الحسيني في أواخر القرن الحادي عشر الهجري, فحكم عليه بالاعدام قطعا للرأس, عرف عنه الكرم والتواضع والشجاعة والزهد. قتل ودفن عند باب الخليل في بيت المقدس.
37- حافظ الدين بن محمد المقدسي المعروف بالسرورى من ولد غانم أخذ العلم عن علمائه في مصر والقدس. كان علامة في المنقولات خصوصاً الأصول. وغلب عليه في آخر أمره التصوف ولزم الانفراد والتقشف والاعتكاف. وكانت وفاته سنة(1062)هـ . ودفن بباب الرحمة.
38- السروري المقدسي هو: محمد بن حافظ الدين بن محمد المعروف بالسروري المقدسي. من اولاد غانم. ولد ببيت المقدس، اخذ العلم عن والده وعن شيوخ بلده وعائلته العريقة. ثم رحل الى مصر ودرس على علمائها. ولما عاد الى بلده انقطع للتدريس في الحرم الشريف وكان شيخ الاسلام خير الدين الرملي يقول فيه: ما في بيت المقدس أفضل منه. توفي في (1080)هـ ودفن في مقبرة مأمن الله.
39- الشيخ كمال الدين السروري الغانمي المقدسي هو الشيخ والامام محمد بن ابراهيم بن محمد بن حافظ الدين السروري الغانمي النسب, كان شيخا ورعا من أهل العلم والصلاح, كما اشتهر بالنسخ وببراعته في رسم الحروف والخطوط بجميع أنواعها وأشكالها حتى قيل انه من أبرع نساخ العرب. عاش وتوفي في القدس الشريف ودفن في مقبرة مأمن الله.
40- الشيخ العالم شمس الدين محمد الغانمي المقدسي هو: الشيخ الامام محمد بن احمد بن حبيب من أعقاب القدوة غانم المقدسي,شغل عدة مناصب في القدس فقد عينه ابراهيم باشا بعد دخوله القدس شيخ وامام الحرم القدسي الشريف وخازن مكتبة الحرم ومعلما في المدرسة التنكزية. توفي في بيت المقدس ودفن في مقبرة باب الرحمة. الوظائف التي شغلها بني غانم آل الغوانمة مشيخة الحرم القدسي الشريف بالوراثة الخطابة في الحرم القدسي الشريف الامامة في الحرم القدسي الشريف بالوراثة الافتاء في القدس والشام ومصر القضاء في القدس والشام ومصر مشيخة الخانقاه الصلاحية بالوراثة المشيخة والامامة والخطابة في الجامع الأموي والأزهر مناصب وظيفية سياسية عالية كالوزير والمتسلم والخازندار ومسؤول جباية الضرائب... المشيخة والتعليم في عدة مدارس منها المدرسة الغانمية والوجيهية والتنكزية والصلاحية والجوهرية والأشرفية من مؤلفات بني غانم الثمينة والنفيسة التي وصلتنا -الكاتب والمؤلف نور الدين الغانمي- ريحانة الألباء، اغاثة اللهفان، شرح منظومة، رسالة في الوقف، شرح الأشباه والنظائر، الرمز في شرح نظم الكنز، الشمعة في أحكام الجمعة، بغية المرتاد في تصحيح الضاد، رسالة في اصطلاحات الصوفية، الفائق في اللفظ الرائق في الحديث، مجموع منتخب في مصائد الشيطان البديعة المهمّة في بيان نقض القسمة، الكاتب والمؤلف عز الدين الغانمي، شرح الأولياء، الديوان الصغير حل الرموز ومفاتيح الكنوز، الروض الأنيق في الوعظ الرشيق، كشف الأسرار في حكم الطيور والأزهار، تفليس ابليس وهو مناظرات مع الشيطان، شجرة المعارف والأحوال وصالح الأقوال والأعمال، الكاتب والمؤلف ابن بنانة الغانمي- شفاء المتألم في آداب المعلم والمتعلم. من أثار أل الغوانمة: بني شيخ الاسلام غانم بن علي حارة الغوانمة, باب الغوانمة، جامع الغوانمة، مئذنة الغوانمة، تربة الغوانمة، تربة الأمير عبد الدايم، زاوية ومقام ابن غانم، زاوية ومقام الشيخ علي، حارة الغوانمة، الموقع العام: تقع حارة الغوانمة في الجهة الشمالية الغربية للحرم القدسي الشريف، الحدود: يحد حارة الغوانمة من جهة الجنوب ساحات المسجد الأقصى المبارك (الحرم القدسي الشريف)، ومن الشرق التخوم الجنوبية لحارة باب حطة (حارة شرف الأنبياء)، ومن الشمال طريق النيابة المعروفة اليوم بطريق الآلام، ومن الغرب خط وادي الطواحين المعروفة اليوم بطريق الواد؛ حدّدها مجير الدين في سنة (900هـ/1494م) قائلاً: (وبخط وادي الطواحين من جهة الشرق حار الغوانمة المجاورة للمسجد من جهة الغرب نسبتها لسكن بني غانم، ويقابلها من جهة الغرب عقبة الظاهرية.. ). أسماء الحارة: حافظت هذه الحارة على اسمها القديم المنسوب إلى بني غانم، فعرفت بحارة بني غانم، أو حارة أولاد غانم، ثم أصبح اسمها حارة الغوانمة، وأياًّ كانت أسماء الحارة، فإن جميعها تدل على سكن بني غانم الغوانمة فيها، وأنّها تُنسب إلى هذه العائلة العريقة في القدس منذ ما يزيد على ألف عام، وقد اكتسبت تسميتها هذه من الجد الأول لعائلة الغوانمة الذي نزل القدسَ بعد تحريرها من الفرنج في سنة(583هـ/1187م) وهو شيخ الاسلام غانم بن علي بن حسين الأنصاري الخزرجي المقدسي وله ذرية معروفون ومشهورون ليومنا هذا. العمارة الإسلامية في حارة الغوانمة حسب التسلسل التاريخي: زاوية الهنود، المدرسة الغانمية، الزاوية القادرية، الزاوية النقشبندية، مسجد الزاوية النقشبندية قبور بني غانم، دار الغنم، باب الغوانمة، منارة الغوانمة، خان الزبيب، رباط الجاولي، المدرسة الوجيهية (الحنبلية)، خرائب الوجوهية دار حكاّم الجراكسة، حماما السلطان، كنيسة الأرمن الكاثوليك، دار ابن غانم شيخ الحرم، بيوت ومساكن لأبناء عائلة الغوانمة، ومن العائلات التي تسكنها الآن حماد والأيوبي والبيطار وبقيلة وفيها مبنى مديرية أوقاف القدس. باب الغوانمة: كان يعرف قبل الفتح الأيوبي بباب الوليد أو باب الخليل أما بعد التحرير الأيوبي عرف بباب الغوانمة أو باب بني غانم نسبة لبني القطب غانم المقدسي ولأنه يفضي لحارة الغوانمة التي كان يسكنها بني غانم بن علي آل الغوانمة. وهو من أهم أبواب الحرم القدسي الشريف ويقع في زاوية الحرم الشمالية الغربية. جدد بناؤه في العصر المملوكي في سنة(707)هـ الموافقة (1307)م. جامع الغوانمة: هو من جوامع بيت المقدس التاريخية القديمة بني في العصر المملوكي وسمي بجامع الغوانمة لأنه يقع بالقرب من باب الغوانمة من داخل الحرم القدسي الشريف وتحت مئذنة الغوانمة, ووليت مشيخته وامامته لعائلة الغوانمة بني غانم المقدسي واستمر ذلك حتى منعت الصلاة في الجوامع التي تقع داخل ساحات الحرم القدسي الشريف وتم تحويل الجامع الى مكاتب لمديرية أوقاف القدس وهو قائم حتى الأن. مئذنة الغوانمة: هي المئذنة الواقعة في الركن الشمالي الغربي للحرم القدسي الشريف بجانب باب الغوانمة. تم بناؤها في عهد السلطان حسام الدين لاجين على يد القاضي شرف الدين عبد الرحمن بن الصاحب الوزير فخر الدين, حيث قام القاضي شرف الدين بالاشراف على بناء المئذنة التي استغرق العمل فيها من سنة (696-698)هـ. وقد تم تجديدها في السلطنة الثالثة من عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون على يد نائبه الأمير سيف الدين تنكز الناصري. وقد عرفت بمئذنة الغوانمة لأنها تقع بالقرب من باب الغوانمة وتخليدا لذكرى القطب الرباني والفرد الصمداني غانم بن علي المقدسي الخزرجي, وعرفت ايضا بمنارة قلاوون بعد تجديدها في عهده ولكن بقي اسم مئذنة الغوانمة هو الأكثر انتشارا. تربة الغوانمة: كما وتعرف بقبور بني غانم أو مقبرة شهداء بني غانم تقع في قبو موجود بين ثنيات بيوت حارة الغوانمة, ذلك القبو متصل بالمدرسة الحديثية التي يسكنها جماعة من آل الشهابي وله باب ونافذة يؤديان الى المدرسة وكلاهما مغلق وهو قبو مهجور منذ سنين طال أمدها. وهي تربة اسلامية عريقة يزيد عمرها على الثمانية قرون, وفيها قبور وأضرحة لأبناء أل الغوانمة بني العلامة الأوحد والفهامة الأمجد غانم بن علي من شهداء ومجاهدين وأولياء الله الصالحين وشيوخ وقضاة ومفتين وامراء وهي ما زالت موجودة حتى ألان. تربة الأمير الأمين الغانمي هي تربة طاهرة شريفة يرقد فيها الأمير عبد الدايم الغوانمة الملقب بالأمين الغانمي خازندار سنجق القدس الشريف في العهد العثماني, الذي تم اعدامه بقطع الرأس في القرن الحادي عشر الهجري. وهي عبارة عن ضريحين أحدهما لرأسه والأخر لجسده وتقع هذه التربة بالقرب من باب الخليل في مكان تنفيذ حكم اعدام الأمير الأمين, ولا زال الضريحين يشاهدان تحت شجرة تين كبيرة موجودة حتى يومنا هذا. زاوية ومقام ابن غانم: يقوم على جبل جرزيم (الطور) على قطعة ارض تملكها الأوقاف حاليا بمساحة (500) متر تحاذيها من الجهة الجنوبية مقبرة اسلامية تضم بينها قبر الشيخ الزاهد العابد الناسك عبد الله الذي سمي المقام والزاوية باسمه تكريما له. والمقام هو: عبارة عن غرفتين كبيرتين الواحدة فوق الأخرى يؤدي اليها مدخل صغير, ويقع غربها ساحة مكشوفة محاطة بسلاسل حجرية من جهاتها الثلاث الشمالية والجنوبية والغربية, وتشير المصادر التاريخية الى أن المقام يعود تاريخه الى العهد الأيوبي حيث كانت تقوم بجانبه قلعة صليبية هدمها صلاح الدين رحمه الله وبنى هاتين الغرفتين كنقطة مراقبة وفي العهد المملوكي اتخذها الشيخ العابد عبد الله بن غانم زاوية له حيث اتخذت الصبغة الدينية, ودفن بعد وفاته في المقبرة المحاذية للمقام والتي تضم قبور مجاهدين مسلمين استشهدوا في الحروب الصليبية زمن القائد المحرر والملك الناصر صلاح الدين الأيوبي, وكانت وفاته في القرن الثامن الهجري. زاوية ومقام الشيخ علي يقوم مقام الشيخ علي الغوانمة وزاويته على رأس جبل الخليل, وهو مقام معروف مكون من غرفة كبيرة جدا يقع القبر في وسطها بشكل متناسق, كان يعتبر مزار يقصده الناس من كل بقاع الشام فقد كان للناس في دفينه اعتقاد عظيم وقناعة بأنه من أولياء الله الصالحين, يتبع له مئات الدونمات من الأراضي الزراعية الخصبة التي كانت تزرع بالخروب والعنب, وكان المقام قائما حتى هدمته وخربته القوات الاسرائيلية بعد الاحتلال عام(1948م) .
المصدر: مشاركة من الكاتب

أبو عبيدة الأندلسياسبانيا
ما شاء الله تاريخ مشرف لعائلة آل الغوانمة الكرام ولأهل بيت المقدس وللمسلمين اجمع على أنا يجب أن نتذكر ان خيرنا عند الله أتقانا ولا فرق بين المسلمين فكلهم سواسية كأسنان المشط .

احمد ابراهيم غانم بن عميد العائلة في البحيرةمصر
التعليق هو ان اولاد غانم المقادسة هم من العرب المنفة او المنايف نسبة الي الجد عبد مناف جد الرسول علية الصلاة والسلام وهم من اكرم واشرف الانساب التي تمشي علي ارض الله وهم اشراف مصر ومنهم اعلام مصر ولم يذكر علم من اعلامها الكبار هو فارس فرسان العرب والشجاع دياب بن غانم وجزاكم الله كل خير وجعلكم عون لكل المسلمون وشكرا احمد غانم

زياد توفيق وادي الصوافطة الغوانمةالاردن
عائلة الغوانمة (الغوانم) هم من احفاد السادة الاشراف الادارسة الحسنين من المغرب العربي و من نسلهم و احفدهم اوكلت اليهم نقابة السمادة الاشراف في القاهرة و القدس الشريف و دمشق و يوجدفي الديار المصرية و الشامية عائلات كثيرة و معروفة لدة الجميع بئنها تنحدر من البيت الطاهر لرسول الله ص من السبطين الحسن و الحسين ابناء علي كرم الله وجهه من فاطمة الزهراء رضي الله عنها اذن لا يمكن ان يسمح للغوانمة ان كانوا من نسب غانم الانصاري بان يكونو نقباء لسادة الاشراف في زمن سلاطين وخلفاء المسلمين العباسين و الايوبين و المماليك و العثمانين و هذا برهان على انهم من السادة الاشراف و سلام عليكم ورحمة الله

منصور ابن غانم الحسامي العباديالاردن عراق الامير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبناء غانم العبادي الانصاري هم اولياء الله الصالحين أئمة بيت المقدس الشريف
منهم الحسامية ابناء الامير حسام الدين ابن غانم وهم عشيرة تسكن قرية عراق الامير التي سميت هذه القرية نسبة للأمير غانم ابن حسام الدين ابن غانم رحمهم الله ....

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة

       


حضرة السيد الشيخ عبد القادر الكسنـزان ( قدس سره)


مولانا الإمام الشيخ عبد القادر الجيلاني (قدس سره)


العابدة الزاهدة رابـــعة العدويــة


الشيخ السري السقطي ( قدس سره )




الإمام علي زين العابدين (عليه السلام)
رابعة العدوية
الشيخ ابو بكر بن هـوار البطائحي
الشيخ أبو بكر العيدروس