الرئيسية       أرسل مقالا       الارشيف       من نحن       اتصل بنا

تاريخ التصوف الاسلامي
طرق و أعلام الصوفية
عبادات و علوم الصوفية
بيوت الله و مقامات الصالحين
سين جيم التصوف
منوعات صوفية

التصوف في عصر العولمة
التصوف و الثقافة العالمية
المراة ما لها و ما عليها

فكر و ثقافة
قضايا و حوارات

أخبار-مهرجانات-دعوات
علوم و تكنولوجيا



عبادات و علوم الصوفيةالأوراد والأدعية في الثقافة التركية

الأوراد والأدعية في الثقافة التركية

الأدعية والأوراد الدينية جزء أصيل من ثقافة الشعوب الإسلامية، وتظهر جلية في المناسبات الدينية وأهمها شهر رمضان، ولكن شعباً لم يبلغ في هذا ما بلغه الأتراك الذين يصح القول فيهم بأنهم شعب الدعاء والورد الديني.
وتستخدم كلمة "دعاء" العربية في اللغة التركية منذ القدم حتى يومنا الحاضر بنفس المعنى مثلما هو الحال عند المسلمين في أنحاء العالم. ولم يطرأ أي تغير على معنى أو استخدام هذه الكلمة سوى ذلك التغير الذي وقع في عام 1928 بأوامر من أتاتورك حيث تم إلغاء الحرف العربي من اللغة التركية ووضع الحرف اللاتيني مكانه. ومن ثم أصبحت كلمة دعاء تكتب اليوم على ثلاثة حروف وتأخذ هذا الشكل "DUA" ويتم وضع إشارة فوق الحرف الأخير للتذكير بوجود مَدّ في النطق.
ومنذ دخول الإسلام هضبة الأناضول ظهر عند الأتراك الكثير من الشخصيات الدينية التي أولت عناية بالدعاء والذكر، من أشهرهم: يونس إمره، وسليمان شلبي وجلال الدين الرومي وعزيز محمود خدائي وعبد القادر الجيلاني، ومحمود سامي رمضان أوغلو وبديع الزمان سعيد النورسي ويوسف طواصلي وغيرهم مما يصعب عده أو حصره في مقال، فالعناية بالأوراد والأدعية قديمة عند الأتراك كما يرى الدكتور حسين فارول، الأستاذ المتقاعد من كلية الإلهيات وخريج الجامعة الأزهرية بمصر الذي يشير إلى أن الأتراك عُرفوا بحرصهم منذ القدم على جمع الأدعية المختارة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم ترجمتها للتركية وبعد ذلك يطبعونها في كتب لكي تعم الاستفادة منها.

الأدعية المقروءة والمسموعة
لذلك لا يخلو بيت مسلم في تركيا من مجموعة من كتب الدعاء والأوراد التي يعتمدون عليها في حفظ أو قراءة الأدعية المأثورة، على أن القاسم المشترك لتلك الكتب هو وجود أصول الأدعية بالعربية وبجوارها توضع تراجم لها. وتقوم على طبع ونشر كتب الدعاء والذكر والأوراد المختارة دور نشر ومكتبات كثيرة منها ما يتبع دور الوقف والجمعيات الخيرية التي تحرص على العناية بطباعة هذه الكتب وبيعها أو توزيعها في بعض الأحيان مجاناً على الراغبين.
وهناك أيضاً الجماعات الدينية مثل جماعات "النور" و"آربقان" و"السليمانيون" وهي تنشر كتبا للدعاء والذكر أقرب إلى منهجها ومذهبها الديني، وهناك مجلات أشهرها مجلة "ألطينولوق" الشهرية تخصص جزءا منها للدعاء والذكر.
ومن أشهر كتب الأوراد التركية الحديثة الجَوشن الكبير والجَوشَن الصغير، وهما في الحقيقة كتاب واحد ولكن اختصر منه كتاب صغير، وهو من إعداد الشيخ سعيد نورسي، مؤسس جماعة النور التي يتبعها عدة ملايين من الأتراك داخل وخارج تركيا يعرفون بطلاب رسائل النور أو النورسيين نسبة إلى شيخهم بديع الزمان النورسي.

قصيدة شعر "مولد شريف" للأذكار
أمّا كتاب "وسيلة النجاة" أو قصيدة شعر "مولد شريف Mevld-Serifi" لسليمان شلبي (توفي 1422م بمدينة بورصا التركية) فيمثل أهم كتاب للدعاء والذكر في تاريخ الأتراك. فهو ليس مجرد قصيدة شعرية طويلة -800 بيت- كتبت على طريقة وأسلوب المثنوي الشِعري لكي تمدح رسول الله عليه الصلاة والسلام في ذكرى مولده، إنما هي في الوقت نفسه تمثل دعاء وذكرا عند الأتراك.


ولما كانت هذه القصيدة الشعرية المدحية قد كتبت بالتركية القديمة، فإن الشعب التركي -الذي لا تعرف الأغلبية الساحقة منه العربية ولا تستطيع فهم معاني القرآن الكريم عند قراءته أو سماعه- راح يعتمد على هذه القصيدة في الدعاء والذكر في المناسبات الإسلامية المختلفة، وآخرها قبل أسابيع قليلة حيث ذكرت جريدة ترجمان التركية الصادرة يوم 22-8-2003 بأنه سيقرأ المولد في جامع أومور باي على روح الرئيس التركي الراحل جلال بايار (توفي 1986م) بمناسبة ذكرى وفاته السنوية، كما تقرأ أبيات من هذه القصيدة على أيدي المنشدين عند افتتاح معرض الخرقة النبوية الشريفة، وهي الخرقة التي أهداها النبي صلى الله عليه وسلم لعويس -أو أويس- القرني ذي الأصل اليمني، والتي انتقلت فيما بعد من الجزيرة العربية إلى إستانبول مقر الخلافة الإسلامية، حيث أقام لها السلطان عبد المجيد الأول جامعاً بإستانبول في عام 1851 سمي "بخِرقة - ي شريفة جامعي". وفي شهر رمضان من كل عام تقرأ قصيدة المولد كما تقرأ أيضاً في طهور الصبيان وحالات الوفاة وموائد الطعام والولائم والأفراح والزواج والنجاة من حادث وافتتاح المصانع والشركات والمحلات التجارية وجمع المحاصيل الزراعية... إلخ.

ومن أبيات هذه القصيدة:

مرحبا مرحبا.. يا رسول الله
مرحبا مرحبا.. يا بُلبل الجِنان
نبدأ الذكر أولا باسم الله
وهو واجب على كل عبد
فكل نفس تدوم باسم الله
وكل شيء باسم الله يكون تماما
آمنة ختون كانت أم محمد عليه السلام
خلق من الصدف وتحوّل لجوهرة جميلة
فمحمد سلطان الأنبياء بلا منازع
وهو الروح الموجودة في أرواحهم
كتب الأدعية والأذكار تلقى انتشارا


وقد انتشرت كتب بعينها للذكر والدعاء حازت قبول الأتراك وإقبالهم ومن أهم هذه الكتب كتاب "الأدعية والأذكار" -Dualar ve Zikirler- لمعده ومؤلفه محمود سامي رمضان أوغلو. يبدأ هذا الكتاب الذي طبع في عام 1987 بالتذكير بأهمية الدعاء في الدين الإسلامي وما ورد في آيات القرآن الكريم من تنبيه لهذا الأمر.. كما يقدم الكتاب نماذج من أدعية الرسول عليه الصلاة والسلام. ثم خصص فصلاً لآداب الدعاء وباباً آخر عن الأدعية المستجابة في الإسلام. هذا علاوة على تناوله ذكر الأدعية الخاصة بالأحوال والزمان والظروف التي يمر بها الإنسان المسلم (مثل مناسبات يوم عاشوراء وشهر المحرم والشهور الثلاثة المباركة، أو ليلة الإسراء والمعراج وليلة القدر ومطلع شهر رجب وليلة البراءة من شهر شعبان) كما يتحدث الكتاب عن ذكر الله وذكر المجالس، حيث أورد دعاء "سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم" في مقدمة الأدعية الخاصة بذكر الله تعالى.
وهناك كتاب الدعاء الكبير -Buyuk Dua Kitabı- لمعده صلاح الدين صاغلام. في هذا الكتاب أحاديث عن أهمية الدعاء في الإسلام معناه وأهميته وشروطه، والأدعية المستحبة أثناء الوضوء والصلاة أو طلب الغيث والأمطار عند القحط والجفاف، وكذا استعراض البسلمة والحَمدلَة وأسرارهما، وقيمة آية الكرسي. ثم يقدم للقراء مجموعة من الأدعية التي يمكن الاستناد إليها في مواقف طلب النجاة من عذاب القبر أو طلب الشفاء للمريض والمحتاج والملهوف. ويتطرق بالحديث عن أدعية وقت البلاء والمصائب التي يتعرض لها الناس مثل مصيبة الموت، أو فقدان القريب أو الفيضانات والزلازل والرياح الشديدة والأعاصير المدمرة أو الحرائق أو فقد النطق. أو مواجهة الجن... إلخ

كتب مترجمة وأخرى بأكثر من لغة
ومن الكتب الذائعة الصيت كتاب الشهور الثلاثة وفضائلها "Ucaylar ve Faziletleri" وهو مترجم من العربية للتركية في عام 1979م على يد عبد القادر آق شيشك ومختصر من كتاب "غنية الطالبين" للشيخ عبد القادر الجيلاني (1077-1165م/ 470-561هـ). وهو عبارة عن عرض وشرح طويل لفضائل شهور رجب وشعبان ورمضان والليالي المباركة فيها، مدعمًا بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة.
وبعض هذه الكتب تنتشر في تجمعات بعينها مثل كتيب "تسابيح الصلاة: نَماز تسبيحاتي" للشيخ الراحل سعيد نورسي الذي لا يخلو منه بيت من بيوت طلاب رسائل النور، وهو مكتوب بالعثمانية والعربية ويبدأ بسورة ياسين من القرآن الكريم، ثم ذكر الأدعية المستحبة بعد أداء الصلوات الخمس، ومن أدعية هذا الكتيب الصغير: "اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد صلاة تنجينا بها من جميع الأهوال والآفات وتقضي لنا بها جميع الحاجات وتطهرنا بها من جميع السيئات وترفعنا بها عندك أعلى الدرجات وتبلغنا بها أقصى الغايات من جميع الخيرات في الحياة وبعد الممات، آمين يا مجيب الدعوات والحمد لله رب العالمين".
ودعاء "ترجمان الاسم الأعظم: ترجمان اسم أعظم" وفيه يقول: سبحانك يا ألله، تعاليت يا رحمان، أجرنا من النار بعفوك يا رحمان" 38 مرة، ثم يقول بعدها: "سبحانك تعاليت لا إله إلاّ أنت أجرنا وأجر أستاذنا سعيد نورسي رضي الله عنه ووالدينا وإخواننا وأخواتنا وطلبة رسائل النور ورفقاءنا وأقرباءنا وأحبابنا المخلصين من النار ومن كل نار واحفظنا من شر النفس والشيطان ومن شرّ الجن والإنسان ومن شر البدعة والضلالات والإلحاد والطغيان بعفوك، يا مجير بفضلك يا غفار برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم أدخلنا الجنة مع الأبرار بشفاعة نبيك المختار، آمين والحمد لله رب العالمين".
ومن الكتب التي تحظى بإقبال الأتراك كتاب الدعاء الكامل للعائلة المسلمة "مُسلماني عائلة كن إيضاحلي تام دعا كتابي" أعده وجمعه الخطاط والحافظ يوسف طواصلي. وهو -كعادة كتب الدعاء بتركيا- يبدأ بالتذكير بآيات القرآن الكريم التي تتحدث عن أهمية الدعاء ثم يتعرض بالذكر للأدعية في ظروف وأحوال مختلفة يتعرض لها المؤمن في حياته. حيث قسم كتابه إلى أدعية للعبادة، وأدعية التوبة والاستغفار، وفصل عن الأدعية المختلفة وهو الفصل الأعظم من الكتاب. وفي دعاء خطبة يوم الجمعة أورد: "اللهم ارض عن الأربعة الخلفاء الراشدين المهديين سيدنا أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وعن بقية الصحابة والتابعين، رضوان الله تعالى عنهم أجمعين. اللهم انصر الدين واخذل من خذل المسلمين، اللهم انصر جيوش المسلمين وعساكر الموحدين واكتب الصحة والعافية علينا وعلى الحجاج والغزاة والمسافرين والمقيمين والحاضرين والغائبين في برك وبحرك من أمة محمد عليهم أجمعين".

المصدر: منتديات عرب سولا
www.arabsolaa.com/vb/showthread.php?t=20767

عاشقة طارقفلسطين
القصة حلوة كثير بس لو في قصص اكثر

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة

       


المولد النبوي في البيئة العمانية وثقافتها


شرعية الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف


التصوف ومنزلته من الفكر الإسلامي


البحث عن الوارث المحمدي




المولد النبوي في البيئة العمانية وثقافتها
شرعية الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف
طبقات الواجدين
التصوف ومنزلته من الفكر الإسلامي