الرئيسية       أرسل مقالا       الارشيف       من نحن       اتصل بنا

تاريخ التصوف الاسلامي
طرق و أعلام الصوفية
عبادات و علوم الصوفية
بيوت الله و مقامات الصالحين
سين جيم التصوف
منوعات صوفية

التصوف في عصر العولمة
التصوف و الثقافة العالمية
المراة ما لها و ما عليها

فكر و ثقافة
قضايا و حوارات

أخبار-مهرجانات-دعوات
علوم و تكنولوجيا



أهم اصدارات الصوفية في العالمديوان الحلاج ويليه أخباره وطواسينه

ديوان الحلاج ويليه أخباره وطواسينه

الحلاج: هو الحسين بن منصور المولود في قرية الطور في الشمال الشرقي لمدينة البيضاء من مدن مقاطعة فارس بإيران حوالي سنة (242هـ/857م) . تركت أسرته قرية الطور وانتقل معها إلى وسط في العراق، وكان أبوه يعمل في حلج القطن ونسجه، والمدمج أن لقب الحلاج لحقه بسبب صنعة أبيه تلك. أمضى الحلاج صباه متنقلاً بين كتاتيب واسط يتلقى ما أتيح له من العلم، ثم انتقل إلى تستر حيث درس على سهل ابن عبد الله التستريّ، ثم إلى البصرة لينشئ علاقة طيبة بعمرو بن عثمان المكّي الصوفي الذي ألبسه خرقة الصوفية .
ثم ترك البصرة قاصداً بغداد حيث بالشيخ الجنيد، ثم قصد قلة لأداء فريضة الحجّ واستر هناك سنة كاملة يمارس أشق الرياضات الصوفية، حيث كان يعرّض جسده لأشد ألوان العذاب، ويقتصر في طعامه على الخبز والماء، ويعرّض جسده لأشعة الشمس المحرقة أو للمطر الغزير. وحين عاد الحلاج من قلة بدا للناس في صورة رجل واثق من نفسه، وقد كثر أتباعه واختار الصوفية فلسفة له، وقد اكتشف الحقيقة الإلهية فبدت له منذ تجليها على موسىعليه السلامفي جبل سيناء مروراً بعيسىعليه السلاموموته، وبالقرآن والعقيدة الإسلامية الموحّدة وكل ما هو مخالف لتلك الحقيقة هو وهم وضلال .
لكن هذه الفلسفة التي عبّر عنها الحلاج بالممارسة لم ترضى الفقيه محمد بن داود قاضي بغداد، فقد رآها متعارضة مع تعاليم الإسلام التي لا تعترف إلا بالتنزيل الحكيم، فرفع أمر الحلاج إلى القضاء طالباً محاكمته أمام الناس والفقهاء. غير أن القاضي الشافعي أبا العبّاس بن سريج الذي كان مطّلعاً على الفكر الصوفي أبى أدانته وقال عنه: (انه رجل خفيت عني حاله وما أقول فيه شيئاً). إيماناً منه بأن عقيدة التصوف لا تدخل في صلب عمل المحاكم الشرعية، ولما كانت حركات التمرد المتجسدة في حركة الزنج في تلك الفترة وبحركة القرامطة، ولما كانت ميول الحلاج الثورية تقوى مع تعاظم المظالم، خشي العباسيون جانب الحلاج وقرروا التخلص منه خوفاً على مصالحهم الشخصية وعلى نظامهم السياسي فكان أن أقيمت له محاكمة قضت بإعدامه بضرب عنقه. ولكن تظل فلسفة الحلاج صفحة مشرقة في التراث البشري تنطق بفضل ذلك الفيلسوف العربي المسلم الذي تخطى نضاله حدود الطائفية والقومية، وتظل مأساته مورداً عذبا تنهل منه العقول في كل زمان ومكان، ومصدر إلهام لكل أحرار الدنيا. وبين طي‍ّات هذا الكتاب ديوانه الذي كان أول من جمعة المستشرق الفرنسي لويس ماسينون في باريس سنة (1955) وقد تلا هذا الديوان أخبار الحلاج وطواسينه .


هذا الكتاب غير متوفر في الموقع تجدونه في مكتبة النيل والفرات .
اضغط هناhttp://www.neelwafurat.com


المصدر: النيل والفرات

يوسف الأعرجالأردن
مشكورين على هذه المعلومات الرائعة والقيمة .

بنت الصائغنينوى
السلام عليكم أشكركم على هذه الاضائات لكن حضرة الحلاج يستحق أكثر من ذالك فهو نجم في سماء الصوفية.شكرآ

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة

       


النظم الصوفى عند الإمام أبي العزائم


البيان لأسماء الله الحسنى في القرآن


زهر المعاني


كتاب المواقف ويليه كتاب المخاطبات




الحب الإلهي بين الغزالي وابن تيمية
الشيخ عبد القادر الجيلاني وأعلام القادرية
نشر المحاسن الغالية في فضل المشايخ الصوفية أصحاب المقامات العالية
في حمى الرحمن